مصر تعتبر من الدول الفقيرة مائيا .. المصري نصيبه من المياه حوالي 813 متر مكعب سنويا وده بالنسبة للمعدلات العالمية فقر مائي لان المعدلات العالمية بتقول ان الدول الي نصيب الفرد فيها بيتراوح بين 500 – 1000 متر مكعب سنويا تعتبر دول فقيرة مائيا..النيل هو المصدر الرئيسي للمياه في مصر و بقالنا فترة بنسمع عن مشكلة سد النهضة بأثيوبيا و محتاجين فعلا نفهم مشكلة فقرنا المائي و ازاي نحلها..مشكلة المياه هتعوق التنمية الزراعية والصناعية في مصر ولذلك وجب ايجاد حلول لازمة المياه..هنعرض هنا المشكلة و بعض الحلول

من ايام اجدادنا ومياه النيل هي شريان حياة المصريين .. وكان ليه قدسية حتى في ادق تفاصيل حياتنا .. حتى في موتنا كان داخل فيها .. عمل مراكب الشمس الي تنقل الجثمان عبر النهر الى الحياة الاخرى .. كان حياة المصريين شرق ضفافه ولما يموت بيدفن غرب ضفافه .. يعني اكل وشرب وانتاج وحياة وموت كل تفاصيل المصري مرتبطة بالنيل….

محمد علي باشا اجتمع في يوم مع علماء مصر وسالهم سؤال .. نهر النيل منابعه فين ؟ الرد كان بحيرة فكتوريا .. امر محمد علي ابنه انه يتجه لبحيرة فكتوريا وقاله : حدودنا هناك.. محمد علي حب يامن مياه النيل من العبث لان ده امن قومي وكان شايف ان العمل العسكري هو الحل.

دلوقتي حاجة مصر زادت من المياه .. اعدادنا زادت .. والتنمية محتاجة مياه ومصر دلوقتي بتعاني شح في المياه

مصر تعتبر من الدول الفقيرة مائيا .. المصري نصيبه من المياه حوالي 813 متر مكعب سنويا وده بالنسبة للمعدلات العالمية فقر مائي لان المعدلات العالمية بتقول ان الدول الي نصيب الفرد فيها بيتراوح بين 500 – 1000 متر مكعب سنويا تعتبر دول فقيرة مائيا.

مشكلة المياه هتعوق التنمية الزراعية والصناعية في مصر ولذلك وجب ايجاد حلول لازمة المياه .

المصدر الرئيسي للمياه في مصر هو نهر النيل .. نهر النيل بيوفر لمصر سنويا 55.5 متر مكعب في السنة بالاضافة الى مياه الامطار والسيول والمياه الجوفية والي بتوفر باقي مصادر مصر من المياه لتصل كمية المياه الى 68.3 مليار متر مكعب سنويا .

في 11 دول مطلة على وادي النيل وهم:

مصر – السودان – جنوب السودان – اثيوبيا – ارتريا – كينيا – تنزانيا – رواندا – بوروندي – اوغاندا – الكونغو

توزيع مياه النيل على دول النيل بتنظمه اتفاقيات دولية كتير اخرها كانت اتفاقية 1959 بين مصر والسودان دول المصب“.. الاتفاقيات دي مازالت قائمة حتى الان .. وهي كالاتي:

بروتوكول بين برطانيا وايطاليا نص على عدم انشاء اي مشاريع سدود على نهر عطبرة

معاهدة 15 مايو 1902 بين لينك ملك اثيوبيا وبين بريطانيا نصت على عدم انشاء اي اعمال على النيل الازرق وبحيرة فيكتوريا ونهر السوباط تحد من تدفق نهر النيل

معاهدة ديسمبر 1906 بين ايطاليا وفرنسا وبريطانيا بشان اثيوبيا تضمن تددفق مياه النيل الى مصر دون عائق

معاهدة 12 مايو 1894 بين ملك بريطانيا وملك الكونغو تنص على عدم اقامة اي مشروع يعيق تدفق المياه من نهري اسانجو وسيمليكي الى بحيرة موبوتو وبحيرة لوتانزيجا ودول من منابع النيل

– 7 مايو 1929 وافق المندوب السامي البرطاني على مذكرة محمد محمود باشا رئيس وزراء مصر والتي نصت على زيادة حصة مصر وقتها الى 48 مليار متر وكمان نصت على انه حصة مصر تزيد بزيادة موارد النيل نتيجة مشروعات جديدة عليه

– 8 نوفمبر 1959 وقعت مصر والسودان على اتفاقية الانتفاع الكامل بمياه النيل لبناء السد العالي وزادة حصة المياه بها بمقدار 22 مليار متر مكعب بعد خصم 10 مليار متر مكعب بخر وتوزع المياه كالتالي :

تحصل مصر على 7.5مليار متر مكعب وتحصل السودان على14.5 مليار متر مكعب لتصبح حصة مصر 55.5 مليار متر مكعب وحصة السودان 18.5 مليار متر مكعب

ده كان بالنسبة للاتفاقيات

اما شبكة نظام مجرى النيل فهي كالاتي :

مجموعة بحيرات وهي ادوارد وجورج والبرتموبوتووفكتوريا وكيوجا

مجموعة انهار وهي كاجيرا والسميليكي ونهر النعام وبحر الجبل وبحر الغزال ونهر السوباط

مجموعة مستنقعات وهي مشار ومستنقعات كيوجا

كل ده بيشكل النيل الابيض

بحيرة تانا ونهر عطبرة وشبكة ونهر جوبا وشيبلي ونهر السوباط وشبكة القنوات والوديان والمستنقعات الاثيوبية ودي بتشكل النيل الازرق