مش محتاجين نشرح اهمية الانفاق على التعليم و البحث العلمي..كلنا عارفين انه الطريق للنهوض بأي امة و ان المستقبل دايما في العلم..لكن في الدول البوليسية زي مصر بتكون ميزانية وزارة الداخلية اكتر من ميزانية التعليم و الصحة سوا..الانفاق على تسليح الداخلية و الصناديق الخاصة اهم من العلم و صجة المصري..هنعرض هنا مشاكل الانقاق القليل على التعليم و البحث العلمي و هنعرض بعض الحلول..

بداية لازم نأكد ان نمط وسياسة الانفاق على التعليم والبحث العلمي متغيرتش عن عهد مبارك وتاكيدا على الكلام ده لازم نشوف ارقام موازنة 2012-2013 ونقارنها بما كان في عهد مبارك:

في موازنة 2008-2009 تم انفاق 39.9 مليار جنيه على التعليم والبحث العلمي وهو ما يعادل 3.8 % من الناتج المحلي

ومتحركش الرقم كتير في 2009-2010 عن السنة الي قبلها بواقع انفاق 41.7 مليار جنيه يعني نسبة 3.5 % من الناتج المحلي للبلد .

طبعا احنا قومنا بثورة والارقام دي اكيد اتغيرت!

الحقيقة ان الاجابة لا لأنه في اخر موازنة لسنة 2012- 2013 انفق على التعليم والبحث العلمي 64 مليار جنيه يعني ما نسبته 3.6% من الناتج المحلي

مرسي وعد في حملته الانتخابية انه هيزود الانفاق الى ما نسبته 5.2 من الناتج المحلي يعني تقريبا 92.5 مليار جنيه على ارقام سنة 2012- 2013

طبعا حضرتك حابب تعرف مكان مصر من العالم في اهتمامها بالتعليم والبحث العلمي

الحقيقة ان وضعنا صعب حبتين تلاتة اربعة كمان للاسف .. ليه؟!

لانه لو شفت ارقام بعض الدول هتعرف ليه وضع التعليم في مصر وصل للحال ده

و دي بعض الارقام:

البنك الدولي في 2008 قال ان انفاق العالم على التعليم كان معدله 4.6 % من الانتاج العالمي .

اوروبا انفقت 5.3% من انتاجها على التعليم

امريكا انفقت 5.7% من انتاجها على التعليم

الدول الغنية انفقت 5.4 %

الدول المتوسطة 4.5%

الشرق الاوسط 5.2 %

طيب احنا لو شوفنا ارقام دول وضعها زينا او اقل كمان هنعرف المشكلة قد ايه

تونس بتنفق 7.1% من انتاجها المحلي على التعليم والبحث العلمي

المغرب 5.5 % من الانتاج

سوريا 4.1 %

ولو شوفنا دول نامية بتسعا لتحقيق طفرة علمية حقيقية زي كوبا مثلا نلاقي ان الدولة بتصرف 13.3 % من انتاجها المحلي على التعليم ونلاقي ان دولة زي بتسوانا بتصرف 8.1 % من الانتاج المحلي على التعليم

ناميبيا 6.5% و سويزلاند 7.9 % .

ونتيجة انخفاض الانفاق على التعليم بالنسبة لمصر انه ظهر عندك مشاكل كبيرة جدا في التعليم والبحث العلمي وصدر المشكلة دي لجميع المجالات المتعلقة بيه

 

من المشاكل الي ظهرت بسبب ضعف الانفاق :

1 – اتسرب من التعليم مانسبته 27 % من الفئة العمرية 18- 29 سنة ودي فئة الشباب 10 % منهم مدخلشي التعليم اصلا !!

2- سيطر القطاع الخاص البيزنيسعلى التعليم في مصر سواءا التعليم العالي او التعليم الاساسي .. وتم حرمان الطبقة المتوسطة والفقيرة من الحصول على جودة تعليم مساوية لجودة تعليم الطبقة الغنية

3- انخفضت جودة التعليم بدرجة كبيرة جدا ومحصلشي تطوير في المناهج والوسائل التعليمية نتج عنه اخفاض جودة التعليم في مصر

4- نتيجة انخفاض الجودة متمش تخريج اجيال مدربة ومؤهلة للخروج لسوق العمل .

5- لم يتم تحقيق التنوير والتحضر في مصر

6- متمش محو الامية .. مشروع عمره طويل جدا وبدون نتيجة.

الانفاق على البحث العلمي

ده كان بالنسبة للتعليم .. اما البحث العلمي فالمشكلة اكبر واعمق .. ودي مش مشكلة مصر لوحدهخا دي مشكلة اغلبية الدول العربية والارقام مبتكدبشي:

العالم انفق على البحث العلمي ما نسبته 2.1 % من انتاج العالم في الفترة الزمنية من

2000 – 2008

مصر بتنفق 0.2% من الناتج المحلي على البحث العلمي وده يعتبر اقل من عشر المعدل العالمي .

ولو حابب تعرف مصر مكانها فين من الدول العربية فالارقام بتقول:

الاردن 0.3% , الكويت 0.1% , السعودية 0.05% , تونس 1% , الجزائر 0.07% , المغرب 0.6%

وعلشان نعرف ارقام دي معناها ايه لازم نشوف صادرات البلدان دي من السلع عالية التقنية فنشوف الاتي:

مصر صدرت بقيمة 95 مليار دولار سلع عالية التقنية

الجزائر 4 مليار دولار

الاردن 49 مليار دولار

لبنان 138 مليار دولار

السعودية 40 مليار دولار

السودان 11 مليار دولار

الامارات 29 مليار دولار

تونس 663 مليار دولار

المغرب 646 مليار دولار

علشان نعرف اد ايه احنا في مشكلة وازمة نشوف ارقام دولة زي اسرائيل كالاتي :

اسرائيل بتنفق مانسبته 4.9% من الانتاج المحلي في الفترة من 2000 – 2008

وانفت 9.4 مليار دولار على البحث العلمي في 2008 بس

اسرائيل صدرت ما قيمته 10.3 مليار دولار منتجات عالية التقنية في سنة2009 اي اكثر من الدول العربية مجتمعة !!!

ولازم نخلي بالنا ان كفاءة وترشيد وتوزيع الانفاق بيختلف من دولة للتانية

بردو لازم نعرف ان اغلبية الانفاق في المجال ده عندنا مهدرة في البيروقراطية في الجهاز الاداري الي بياخد نصيب الاسد من الانفاق .. اما الباحث المسكين ما بياخدشي غير الفتات

وده ادى الى هروب الباحثين والعلماء الى الغرب لانه مش لاقي المناخ المناسب الي ممكن ينتج فيه.. ده الى جانب غياب الحافز المعنوي ووضع الباحث والعالم في المكانة الي يستحقها في المجتمع.

دي كانت المشاكل الي عندنا اما حلولها فسهلة وبسيطة:

1 – اولا وقبل كل شيء لازم اعادة نظر في ارقام الانفاق على التعليم والبحث العلمي

2- لازم الدولة تاخد مكانها في استراتيجية التعليم ونها الاساس ودخول القطاع الخاص ده يكون تحت مظلة الدولة

3- وضع خطة ودراسة للسوق العمل لمعرفة فين النقص وفين الزيادة لتوجيه الكوادر المدربة والمتعلمة والباحثة في المكان الصح

4- رفع جودة المنتج التعليمي لرفع كفاءة الكوادر وطلبة العلم

5- انشاء وتطوير مراكز البحوث العلمية ونشرها على طول الجمهورية

6- بناء مناخ مناسب للبحث العلمي الحر والمستقل

7- بناء نظام متطور للتحفيز المادي والمعنوي للعلماء والباحثين

8- ونتيجة نظام التحفيز يتم دعوة العقول المهاجرة من الباحثين والعلماء الى العودة لمصر

9- يجب ان يتم تعاون مشترك بين الدول العربية لتكملة النقص عند كل دولة لنهضة علمية سريعة ومنتجة

10- يجب انتاج منتجات منافسة في السوق العالمي للدخول بندية مع الدول المتقدمة .. وتشجيع القطاع الخاص على الاعتماد على البحث العلمي لتطوير منتجاته

دي كانت حلول سريعة لمشكلة كبيرة .. والحلول كتير بس الرك على التنفيذ